عمليات تجميل الأذن

( تقويم الأذن الخارجية (

تعتبر جراحة تقويم الأذن الخارجية من العمليات الشائعة نظرا لإصابة العديد من الأشخاص بإشكال غير طبيعية بالأذن مثل العيب الخلقي المعروف باسم الأذن الخفاشية ( Bat ears )    التي يبرز فيها صوان الأذن للخارج مما يسبب حرجا شديدا للطفل وخصوصا عند دخوله المدرسة حيث يتعرض للمضايقات من قبل زملائه.

س: ما هو الحل لعلاج مثل هذه العيوب بالأذن الخارجية؟

ج. يجب على الشخص المصاب بهذا العيب أو أسرة الطفل الذي به هذا العيب أن يعرض المشكلة على جراح التجميل الذي يقوم بدوره بالكشف عليه وتحديد مدى استجابته لإجراء جراحة تقويم الأذن ومدى التحسن المتوقع منها.

س: ما هو السن المناسب لإجراء جراحة تقويم الأذن؟

ج. الأطفال المصابين بعيوب خلقية في الأذن الخارجية وأكثرها شيوعا هو الأذن الخفاشية ، يجب على هؤلاء المرضى إجراء العملية بعد سن السادسة حتى تكون الأذن قد اكتملت في نموها. بينما ينصح بإجراء هذه العملية قبل سن الخامسة إذا كان التشوه كبيرا ويخشى على الطفل من الآثار النفسية عند دخوله المدرسة.

س: كيف تجرى مثل هذه العمليات لتقويم الأذن الخفاشية؟

ج. عملية تقويم الأذن الخارجية من العمليات الشائعة وتجرى بنجاح كبير. تجرى العملية تحت مخدر كلي والغرض من الجراحة هو إعادة الأذن لتكون ملاصقة للرأس بدلا من بروزها للخارج.
تتم عملية تصليح الأذن الخفاشية عن طريق جرح خلف الأذن ومن خلال هذا الجرح يزال جزء من الجلد الزائد ويعاد هيكلة غضروف الأذن بحيث يبدو طبيعيا كما يضاف تخييط الغضروف للعظام خلف الأذن ثم يخاط الجرح بحيث يبدو كل شيء طبيعيا إذا نظرت للأذن من الأمام ولا يظهر اثر للجرح على الإطلاق.
تستغرق هذه العملية حوالي ساعتين. توضع على الأذن ضمادات وأربطة للحفاظ على الأذن في موقعها الجديد. يمكن إجراء هذه العملية تحت تخدير موضعي ولكن للبالغين فقط.

 

 

 

appointment المواعيد