ألم الركبة

 


وتصيب في أغلب الحالات الكاحل أو الركبة أو قوس القدم، وهي تسبب تورمآ سريعآ.
وبصورة عامة كلما كان الألم قويآ ، كانت الإصابة أكثر خطورة.
وتحتلف حدّة الإلتواء:
- طفيف: بحيث يتمدد الرابط بشكل مفرط أو يتمزق قليلآ، فيشعر المصاب بالألم خاصة عند الحركة.
ويكون مكان الإلتواء حساسآ غير أنه لا يتورم كثيرآ، ومن الممكن في هذه الحالة وضع ثقل على المفصل.
- متوسط: تتمزق أنسجة الرباط من دون أن تنفصل عن بعضها كليّآ، ويكون المفصل حساسآ ومؤلمآ ويصعب تحريكه، كما تتورم منطقة الإصابة ويتغير لونها نتيجة النزف الناجم عن التمزّق.
- حاد: بحيث يتمزق رابط أو أكثر بصورة تامة مسببآ الألم، فيعجز المصاب عن تحريك مفصله بشكل طبيعي أو إرخاء ثقله عليه.
كما يتورم المفصل بشدّة ويتغير لونه ، وقد يصعب تفريق الإصابة عن الكسر أو الخلع ، مما يستدعي عناية طبية فورآ، ويوقم الطبيب على الأرجح بتجبير المفصل لتثبيته أو بإجراء جراحة إن أدى تمزق الأربطة إلى عدم إستقرار المفصل.

العناية الذاتية للإلتواءات:

- إتبع التعليمات الخمس للعناية بالعضل أو المفصل المصاب(ستجدها في آخر هذا المقال).
- إستعمل مسكنآ غير موصوفآ من قبل الطبيب.
- قم تدريجيآ بفحص المفصل وتحريكه بعد يومين، والملاحظ أن الالتواءات الطفيفة والمتوسطة تتحسن بشكل ملحوظ في غضون إسبوع، مع أن الشفاء التام قد يستغرق ستة أسابيع.
- تجنب الأعمال التي تضغط على المفصل، ذلك أن من شأن التملصات الصغيرة المتكررة أن تؤدي إلى إضعافه.

العون الطبي للإلتواءات:
إقصد الطبيب أو العناية الطبية على الفور إن:
- سمعت صوت طقطقة عند إصابة المفصل وعجزت عن إستعماله، وهنا تضع كمادات باردة وأنت في طريقك إلى الطبيب.
- إرتفعت حرارتك ولاحظت إحمرارآ وسخونة في المنطقة المصابة، فمن شأن هذه الأعراض أن تشير إلى عدوى.
- أصبت بإلتواء حادّ كما هو موصوف أعلاه، فسوء العلاج في هذه الحالة أو تأخيره قد يسبب عدم إستقرار طويل المدى في المفصل أو ألمآ مزمنآ.
- عجزت عن تحمّل ثقل على المفصل بعد يومين أو ثلاثة من العناية الذاتية أو المنزلية.
- لم تشعر بتحسن ملحوظ في غضون إسبوع.

 

 

 
 

 

appointment المواعيد